مقالات وآراء

الفاتح جبرا يكتب : المصفق ليها شنووو؟

شاهد الجميع السيد أيمن نمر والي الخرطوم وهو يقف و(ينطط) ويصفق بحماس في الاحتفال بالتوقيع على الاعلان السياسي لاعادة بناء التحالف لقوى الثورة وذلك عندما هتفت الجموع لمحاربة الفساد وازالة التمكين وكنا سوف نكون (مبسوطين جداً) لو أن القول قد طابق الفعل لولا أن (سي أيمن) وهو يظهر هذا الحماس المتناهي يقبع أمامه (من زمن) ملف متكامل للفساد يعمل على تجاهله تماما ويماطل في التعامل معه بل وصل به الحد أن يرفض مقابلة مندوبي ضحايا هذا الفساد الذين انتزعت حقوقهم ظلماً وانتظروا مايقرب ١٣ سنة حتى الآن ومازال الظلم مستمرا …
وعل الرغم من (كتابتنا) وتطرقنا في هذا العمود لهذا الملف (ومافي نتيجة) إلا ان فرحة وحماس السيد الوالي وملامحه (وهو يهتف) والتي حملت أصراراً شديداً يوحي برغبته (الثورية) الأكيدة لإجتثاث الفساد دفعتنا لأن (نعيد الكرة) مسلطين الضوء هذه القضية من جديد (عل وعسى) !
والقصة وما فيها فقد أعلنت نقابة المحامين الكيزانية في العام ٢٠٠٨ عن حصولها على مزارع لعضويتها من المحامين وتأكيداً لجديتها فقد حملت أرتالاً منهم في بصات فارهة (لزوم الاوانطة) لرؤية المزارع التي هي جوار سجن الهدى (٦ الف فدان في أخصب المناطق) .
ولم تكتف النقابة (بالناس الجوه) فقط بل قامت (بالتسويق) للأمر للمحامين الذين بالخارج وجمعت منهم (الفيها النصيب) بالعملات الحرة وأصرت (النقابة) بأن تكتب المزارع باسمها لا باسم أصحابها، وبعد ان قبضت أموال المحامين و(فجأتن) ادعت النقابة بأن المزارع قد نزعت منها و(من ديك وعيييك) حيث تعاقب على رئاسة النقابة ٣ نقباء (كل نقيب ٤ سنة) لم تعيد فيها النقابة للمحامين أموالهم التي قاموا بدفعها لا بالعملة الصعبة ولا حتى بالعملة المحلية ولا منحتهم المزارع المذكورة ( وأظنها اول نقابة في العالم تاكل عضويتها) .
ومما يستغرش له أن (لجنة تسيير نقابة المحامين) التي جاءت بعد الثورة لم تحرك ساكناً وأمامها هذا الملف (الجاهز) الذي يفضح تلك (النقابة الكيزانية) وذلك بفتح بلاغات ضدها فهذه جريمة احتيال متكاملة الأركان والآن مضى ردح من الزمن والملف بطرف السيد الوالي الذي يهتف في إصرار وعزيمة مهللاً ومبشراً بإجتثاث الفساد بولايته.!
نعم قبع (الملف) بمكتب السيد الوالي (أيمن نمر) ردحاً من الزمن ثم حوله للسيد مدير الزراعة الولائية ثم قام بنقل المدير فانتظر المحامون المتضررون (التسليم والتسلم) حتى إذا ما إستلم (المدير الجديد) الملف أفادهم بأنه لا يستطيع التصديق بأكثر من ٥ فدان، وعندما ذهب المتضررون للسيد الوالي رفض مقابلتهم فإضطروا لعمل وقفة (أمام مكتبه) إلا أنه (زاغ) بحجة أن لديه إجتماع !!
اما لجنة التسيير لنقابة المحامين فأمرها عجب فهي بدل ان تتولى هذه القضية وتقاضي وتفضح (الكيزان) المحتالين فقد فعلت العكس فهي رفضت حتى نشر كشف المستحقين الذي يفضح النقابة السابقة والذي إمتلأ بأسماء سماسرة الاراضي والتجار وبعض الموظفين !!
الآن (يا أيمن) والي الخرطوم (الثائر) امامك ملف فساد وتمكين جاهز مازال يراوح بين مكتبك ومكتب بشرى مدير الزراعة (الجديد) لولاية الخرطوم (انتا تشوت لى بشرى وبشرى يرجع ليك الباص) ولجنة التسيير تتفرج والذي يصفق لكم لهذا الابداع الثوري هم (الكيزان) فالمنطط ليها شنوو؟ والمصفق ليها شنووو؟
كسرة :
ذي ما بيقول المثل : نسمع كلام نصدقك .. نشوف عمايلك (نستغرش) !!
كسرات ثابتة :
• مضى على لجنة أديب 696 يوماً …. في إنتظار نتائج التحقيق !
• ح يحصل شنووو في قضية الشهيد الأستاذ أحمدالخير؟
• أخبار الخمسة مليون دولار التي قال البشير أنه سلمها لعبدالحي شنوووووو؟
• أخبار القصاص من منفذي مجزرة القيادة شنووووووووووووو؟
• أخبار ملف هيثرو شنوووووووووووووووو؟ (لن تتوقف الكسرة حتى نراهم خلف القضبان).
الجريدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock