مقالات وآراء

حسن وراق يكتب في الجزيرة نزرع فشلنا !!

@ ما يحدث الآن في مشروع الجزيرة الذي يقبل على زراعة العروة الشتوية و خاصة محصول القمح يعزز تأكيدات المختصين بأن الحكومة الانتقالية لقوى الحرية و التغيير أخطأت في إختيار المحافظ الحالي للمشروع و الذي لن يرجى منه تحقيق أي طفرة أو إنجاز بغض النظر عن وقوفه مع الابقاء على قانون 2005 المعدل في 2014 و الذي اتفقت على ضرورة الغائه لجان مختصة و على رأسها لجنة البروف عبدالله عبد السلام و لجنة تاج السر مصطفى .من العاهات التي تحسب على هذا القانون الذي يقف بجانبه المحافظ الحالي عمر مرزوق أن إدارته أصدرت توجيهاً لكل الاقسام بضرورة الإلتزام بعدم زراعة ما يعرف بالتِلات الخامس و هي الارض التي من المفترض أن تترك بور في الدورة الرباعية و لكن هذا التوجيه لم يمر عليه يوما حتى تم التراجع عنه و تم السماح بزراعة الارض البور (التِلات الخامس) و الذي يعكس فشل الادارة الحالية التي لا تقدر أهمية وجود مساحة بور في أرض المشروع .
@ التصرف بزراعة الارض البور يزيد من اهلاك التربة و إضعاف خصوبتها و لن يرجى منها ان تعطي إنتاجية خاصة لمحصولات العروة الشتوية و الخطورة في الامر أن وكالة الري قد حذرت بعدم مسئوليتها عن أي شكاوي عطش في هذه المساحات و هذا يبشر مبكراً بحدوث اشكالات في الري لعدم تضمين هذه المساحات في الدورة علاوة على التكلفة العالية لزراعة القمح و المحاصيل الشتوية هذا العام و الارتفاع الجنوني لتكلفة التحضير التى تتطلب تمويلاً لا يقدر عليه المزارع نظراً لزيادة اسعار التحضير بسبب زيادة اسعار الوقود التي ستعلن الآن، إعلان البنك الزراعي عن رفع سقف التمويل الى 300 الف جنيه يضع المزارع أمام بوابة السجن في حالة فشله في تحقيق الانتاجية المتوقعة والتي تشير تكلفة الانتاج للفدان بحوالي 10 جوالات قمح و كل المؤشرات تؤكد بأن هذه التكلفة هي الحد الادنى في حالة الإلتزام بتطبيق كل الحزم التقنية و اهم من كل ذلك الزراعة في مواعيدها من الاول من نوفمبر وحتى السادس و العشرين منه و أن أي تأخير سوف ينعكس في ضعف الانتاجية و النتيجة خسارة على المزارع .
@ عدد من المزارعين احجموا عن الزراعة الشتوية لاسباب ارتفاع تكلفة الانتاج التي تقدر بحوالي 10 جوالات للفدان بعدما تم الاعلان عن 9 الف جنيه سعر تركيزي للجوال . على ضوء ذلك تبلغ تكلفة تحضير الارض تتطلب تحضير أساس للفدان لما يعرف بالخلخال بحوالي 2500 جنيه / الفدان و التحضير الثانوي ( الهرو)2000 جنيه / الفدان و الحرثات الخريفية 1500 ،فتح أبوستة 1500 جنيه، شق ابوعشرين 500 جنيه، الطرح بدون ليزر 1500 ، التقطيع1000 جنيه . جملة التحضير 13500 جنيه / الفدان . مرحلة التسميد تتطلب للفدان واحد جوال داب ،5500 جنيه/ الفدان ، اليوريا 4 جوال، 20000جنيه / الفدان. نثر السماد ، 2000 جنيه . التقاوى 8000جنيه/ الفدان .جملة التسميد 35500 جنيه/ الفدان . رسوم الموية 250 جنيه الفدان و الرية الاولى (البوغة) 1000 جنيه و الثماني ريات ×5 =4000 جنيه ، تكلفة الري 5250جنيه/ الفدان . الزراعة تتطلب 1500 جنيه/الفدان .الجوالات 14000جنيه. الزكاة جوال 9000 جنيه . التكلفة الكلية 78750 جنيه/ الفدان دون حساب عناصر أخرى لتكلفة غير مرصودة و عليه تصبح تكلفة الفدان الحسابية 78750÷ سعر التركيز (9000)= تقريبا حوالي 8 جوالات هذا بالاسعار قبل زيادة اسعار الوقود و في حالة الزراعة في مواعيدها و الالتزام بالحزم التقنية. هذا الموسم يتطلب إدارة على قدر عال من المسئولية لانجاح الموسم وليس محافظاً مشغولاً باخلاء المنازل و الاشياء الفارغة الأخرى.
الجريدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock