مقالات وآراء

نواب بالكونغرس لـ(ترمب): قيود السفر على السودانيين تبعث رسالة خاطئة

قال نواب بالكونغرس إن قيود السفر الإضافية، التي يزمع الرئيس الأميركي دونالد ترمب، تطبيقها على ست دول بينها السودان، من شأنها البعث برسالة خاطئة إلى الشعب السوداني في هذا الوقت من انتقال السُلطة إلى حكم مدني.

وتعتزم إدارة ترمب إضافة سبع دول ممن تعتبرها فاشلة في الامتثال للمتطلبات الأمنية إلى قائمتها لحظر السفر، وفق ما أوردته تقارير إعلامية متطابقة.
،
وقال أربعة من النواب، في رسالة إلى ترمب اطلعت عليها “سودان تربيون”، السبت: إن “من شأن قيود السفر الإضافية على السودان أن تبعث برسالة خاطئة إلى الحكومة السودانية وإلى الشعب السوداني وإلى بقية العالم. نحن نشجع الإدارة على مواصلة دعم السودان في طريقه نحو الديمقراطية والسلام”.

وأضافت الرسالة: “اتخذت الولايات المتحدة مؤخرًا خطوات ذات مغزى لتقوية العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والسودان، وهذا من شأنه أن يبعث برسالة خاطئة في هذا الوقت الحرج في انتقال السودان إلى حكومة بقيادة مدنية. نحثكم على إخراج السودان من القائمة لأن ذلك سيؤثر سلبًا على طريق السودان نحو الديمقراطية والسلام”.

وأفادت الرسالة بأن السودان أحرز تقدمًا نحو حكومة أكثر شمولًا وتمثيلًا، بعد إن أطاحت الثورة الشعبية بحكم الرئيس المسجون عمر البشير في 11 أبريل 2019.

وأجرى نواب الكونغرس الذين بعثوا الرسالة مباحثات مع المسؤولين في الحكومة بالخرطوم الأسبوع الماضي شملت وزيرة الخارجية أسماء محمد عبد الله، ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك الذي أطلع الوفد اعلى التغييرات الإيجابية التي حدثت ببلاده.

وقالوا “نحن حاليًا في السودان، تعرفنا على الخطوات العديدة التي اتخذتها الحكومة الانتقالية لكسر سياسات وممارسات النظام السابق والخطط الموضوعة لإصلاحات إضافية. ورغم إدراكنا أن هذا عمل مستمر، فقد اتخذ السودان خطوات مهمة لمكافحة الإرهاب ومنع حركة الجهات الفاعلة السيئة”. (سودان تربيون)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock