مقالات وآراء

عثمان ميرغني يكتب : العقل المركزي !

في أجهزة الكمبيوتر وحدة مركزية للمعالجة هي العقل المُفكر الذي يدير بقية الوحدات ونظم التشغيل والطرفيات الملحقة بالكمبيوتر.. باختصار هو أشبه بالعقل في جسم الإنسان..

كذلك الدول، تعمل عادة بعقل مركزي، لا يقصد به شخص واحد بل (المنظومة المركزية) التي تشرف على صنع التفكير والسيطرة على جميع النشاط والعمل المطلوب.. وتماماً مثل الكمبيوتر لا ينفرد “العقل المركزي” بصناعة الفكرة والسيطرة على الحركة والسكون، بل بإدارة هذه العملية عبر الوحدات المتخصصة الأخرى ..

ولجعل الفكرة أقرب للواقع، فالمطلوب إنشاء وتأسيس المنظومة الرئيسية في عقل الدولة التي تتولَّى التنسيق والتشبيك مع الوحدات كافة، لإنتاج العمل المشترك المنظم على مستوى الدولة..

سبق لي هنا أن كتبت كثيراً عن مؤسستين مهمتين في بنيان الدولة.. الأولى المجلس القومي للتخطيط الإستراتيجي وهو الذي يتولَّى تحويل الأحلام والطموحات إلى خطط طويلة ومتوسطة وقصيرة المدى.. والمؤسسة الثانية هي الجهاز المركزي للإحصاء .. والذي اقترحت أن يضاف إليه المركز القومي للمعلومات ويغير الاسم ليصبح (الجهاز المركزي للإحصاء والمعلومات).. والذي يتولَّى التنظيم والإشراف على توفير المعلومات المطلوبة من أجل التخطيط، وترفيع الأداء ودعم القرار التنفيذي والسياسي والتشريعي.

ولتكملة منظومة (العقل المركزي) أقترح إضافة مؤسسة ثالثة في غاية الأهمية تختصُّ بالاتصال المؤسسي.. أقرب للجهاز العصبي في جسم الإنسان، مهمتها تحقيق أعلى درجات التواصل الأفقي والرأسي في مستويات الحكم كافة، من أعلى سنام الجهاز السيادي والتنفيذي إلى أدنى لجان التغيير في الأحياء، بل ويمتدُّ التواصل متجاوزاً الجسم الحكومي ليشمل مؤسسات القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني..

هذه الثلاث مؤسسات مجتمعة تصبح هي (العقل المركزي) للدولة السودانية.. تفكر وتخطط وتراقب التنفيذ على الأرض وتضمن أعلى درجة تواصل وتشبيك، بين كل مكونات الدولة السودانية في شقيها الرسمي والأهلي..

نحن في حاجة ماسة لابتكار النمط الإداري الفاعل الذي يناسب العصر ويواكب مقدرات التكنولوجيا الهائلة… فهي الوسيلة المضمونة لأسرع نمو وترفيع أداء الدولة..

ما رأيكم…

التيار

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock